مجتمع رائد تايمز


 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رواية سيدة الحرية الفصل الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
ADMIN

avatar

مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
معلومات إضافية
•بلُدِي •| :
•مِزآَجےِ •~| •مِزآَجےِ •~| :
مشاركات مشاركات : 4289
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 15
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
http://raedtimes.forumc.net/
مُساهمةموضوع: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   السبت 30 يوليو 2011, 04:30


رواية سيدة الحرية الفصل الاول













<blockquote class="postcontent restore ">
الرابع عشر من يونيو عام 1424هـ في العاصمة السعودية الرياض..
أفقت من نومي على صوت أذان الفجر,لم أتحرك من سريري ولم افتح حتى عيناي,بقيت اردد خلف الأذان وكأن المدينة استيقظت وسكنت في خشوع..,
بعد عدة دقائق فتحت عيناي بسرعة..وكأنني الآن فقط تذكرت أن اليوم هو السبت..وسوف اذهب للمدرسة..
قطبت حاجباي بوقت لم تكن فيه ملامحي استيقظت..فكانت حركة مفاجأة انتهت بنهوضي ..
علَ انزعاجي ينتهي بتأديتي الصلاة..
بعد ذلك عدت للنوم وأنا اردد
“وش يصير لو غبت اليوم يعني بتزعل الدنيا؟؟”
تزعل الدنيا؟؟هنا ضحكت لتلك الجملة الغريبة التي فاجأتني..
ولكن بالنهاية لم تكن الدنيا بل كانت امي..!
لكنني استطعت بعد مشهد كاذب ان أتغيَب عن المدرسة!

عند الساعة العاشرة صباحاً..
كنت قد استيقظت وتناولت فطوري وحدي وبيدي مجلة قديمة لم أجد فيها مايقرأ سوى مقالة عنوانها هل الحرية في مجتمعنا مطلوبة؟
وقفت لأصعد لغرفتي وذلك التساؤل يتردد في عقلي الصغير!!!
كحياة الجميع بدأت حياتي…طفولة بريئة..قد ينغص صفوها سؤال يكبرها بسنوات كما أتذكر الآن ذلك السؤال الذي أرهقني حينها..!
مرت عدة أشهر والهدوء الذي كنت امقته كان مسار لها.. فلم أكن
اعلم أن القدر سينزع ذلك الهدوء ليشتت السكون من حولي..!

تلك الأيام لم يكن شيئاً يشغل بالي سوى تلك المقالة التي تحدثت عن الحرية..
حتى أصبحت كل تفكيري… وهذا ماسترونه لاحقاً…
ليبدأ عداد الدقائق الغامضة لتبدأ القصة باستضافة قلمي!…
.-.

“مضت عدة أيام”…
( 1 )
::::خطوات الساعة:::::
تمضي خطوات الساعة بثقة كبيرة…وأنا عاجزة عن إيقاف دقيقة واحدة من عمري لأقف في مواجهة حاسمة مع ذلك الشخص الذي يسكنني!!

أقف بثقة أمام تلك الروح التي تقبع تحت ذلك الكم من العظام التي ترسمني!!

وأحكي ما لم يستطيع لساني نطقه!!

.ـ.
.ـ.

أغمضت عيني في محاولة فاشلة لاستقطاب ثانية واحدة من تلك الثواني السريعة الغير عابئة بمن خلفها!!
ولكن كما هو الحال في كل مرة..

لا تحدث أيّ مواجهة!!
ولكن… فوجئت هذه المرة بامتداد يدي نحو تلك الساعة الجالسة بهدوء على احد الرفوف
والأفكار تطوقني بجنون!!

فتعبث أطراف أصابعي بهدوء دفع برقية سريعة لذاته..متنبأ لعاصفة ما…!

ليتوقف الزمن على عقاربها!!

فتسقط محطمه….فتموت..!

تموت..

تموت..

ليموت العقرب المجتهد الذي ضلّ عمره في الدوران حولها..

العقرب الشقيّ الذي شقيَ منذ ولادته..
لاهثاً..
فقط ليصنع الوقت!!
فيمضي البشر لاهثين في استغلاله!!

حتى حدث ذلك الشيء العظيم في حياتهم!!
وهو ما يسمى بالنظام..!!
النظام…!

عندما تردد صدى تلك الكلمة في عقلي
اجتاحتني رغبة عظيمة في تحطيم جميع الساعات في العالم..لأخفي ملامح الوقت..!

لنعيش في حرية تامة…

فلا دقائق نسمع خطاها..!!

ولا ثواني تسبقها..غير آبهة بمن مضى عمره يتبعها!!
فيأتي الموعد الذي أراه يتحدد دون الرجوع إلى تلك السيدة التي طالما احترمها الناس دوماً .. ساعة..!
لنذهب…

</blockquote>



مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com




مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ADMIN

avatar

مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
معلومات إضافية
•بلُدِي •| :
•مِزآَجےِ •~| •مِزآَجےِ •~| :
مشاركات مشاركات : 4289
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 15
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
http://raedtimes.forumc.net/
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   السبت 30 يوليو 2011, 04:30

::::غيَر من حياتي !:::::

كمعزوفة موسيقية مرت بي الأيام…ترتفع أحياناً…حتى أكاد ألمس النجوم…وتبقى على مسارها المعتاد أحياناً اخرى…!
ثلاث سنوات مضت…
“عاماً”… يجر من خلفه..عام…
كل “يوم” يمضي يضع لمساته قبل ذهابه..وكل “ساعة” تحاول ابتداع أمر..
وكل “دقيقة” تحاول تغيير ما تستطيع من الأحداث..!
“أسبوع” يمضي ليستقبل أسبوع آخر..
و”ساعة تجر جيش الثواني خلفها”…
إذن …
لا يزال نظام الساعة يعمل..!!
ولا يزال نظام الأيام يدور..!
يالغبائي…!
أتذكرون…
كنت أظن الزمن توقف بعد أن حطمت ساعاتي..!
كنت أظن أن الحياة ستفقد النظام فقط لأني أريد ذلك..!
ظننت أن الدنيا توقفت على أرضي فقط لأن امي رحلت..!
وأبي تخلا عني…..
وبدر فقدته…!
سبحان الله.. لا تزال الكرة الأرضية تدور…
ولا زالت أسس الحياة موجودة..!
حتى هذا اليوم…تراودني صورة ساعتي المحطمة قبل سنوات في منزلنا…فيخيَل لي أنها كل عالمي الذي توقف!
أكنت حقاً أظن أنني بمجرد إتلاف ساعاتي سيتغير كل شيء..!
أم أن حلمي بسيادة الحرية هو ما دفعني لذلك..!
.-.
.-.
ثلاث سنوات مرت وأنا أجلس في أول كرسي من مدرسة الحياة…
تعلمت الكثير..
الكثير..مما يفوق أحلامي..طموحاتي وحتى أحزاني…
تعلمت فنون الضحك….عندما تطوقني الأحزان…
تعلمت أن اغلق فمي عند حاجتي للكلام…
تعلمت كيف ابتسم عندما يخرس لساني!
تعلمت أن أتحدث عن كل شيء وأي شيء.. إلا أن أتحدث عن حياتي..!
عن تلك المسماة…
مأساتي..!
لم أبث شكواي يوماً إلا للقلم..
ومجتمعي الذي أخالطه لم يكن سوى صديقات مدرستي…
تعلمت أن اضحك لأجلهم…وابكي لأجلهم.. ادرايهم كما اداري الدمع في عيني…
الجميع ضحكوا لضحكي…..لكن أحداً لم يبكِ لأجلي…
لم ابالي بشيء…فلم ارد أن أكون بائعة للحزن بينهم….
كما هو عنوان قصتي التي اكتبها عندما يغمرني الحزن….
وتخنقني الوحدة…!

أتعلمون أي وحدة أُعاني منها..!
منذ عام مضى لم أرى بدر….
فقدته بلا سابق إنذار…!
تماماً كأمي…!
لكن الفرق بينهم أن امي رحلت بلا عودة…
وبدر سيعود…!

فقدته عندما أتى والدي في صحوة متأخرة وبلا سبب..
ليأخذنا إلى بيتنا القديم…
بكل بساطة..أمَرَ ونفذنا…

اذكر أن شعوري كان مميزاً حينها..
كان شعور امتزج بكل شعور اجتاح ملامحي طوال سنوات عمري…
شعور غلب عليه الفرح والحزن..في آن واحد…
الدهشة وعدم الاهتمام…في مزج واحد..!
شعور يبث الأمل في داخلي بأن الحياة ستعود كما كانت..! وآخر يناقضه يشعرني بالإحباط..!
شعور الغضب من والدي..والرضا عنه…!
لن أتعجب يوماً ما عندما افقد السيطرة على وصف إحساسي…!
اخبرني بدر حينها.. أن مكوثنا في بيتنا لن يدوم طويلاً…فلم نحضر إلا بعضاً من حاجياتنا…
زوار في بيتنا..!
في أول خطوة كانت لي فيه..كمن يطأ نار..وثلج…!!
صوت صرير الباب كان يشبه صرخات طفل استبشر بقدوم امه..!
كنت انظر لبدر وهو يدفع ذلك الباب الذي طالما توقفنا عنده في عراك من يسبق للداخل…
ذات يوم!



مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com




مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ADMIN

avatar

مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
معلومات إضافية
•بلُدِي •| :
•مِزآَجےِ •~| •مِزآَجےِ •~| :
مشاركات مشاركات : 4289
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 15
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
http://raedtimes.forumc.net/
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   السبت 30 يوليو 2011, 04:31

كانت خطوتي أثقل من حزني….
شعرت بأنفاس والدتي تخنقني…تستقبلني مودعة..!
تعاتبني تسألني عن أخباري…عن السنوات التي غبنا فيها..!
بكل مقعد كنت أراها..وكل زاوية كنت المحها..حتى بتلك الأواني المصطفة على الرفوف رأيتها..!
أطلت النظر للتلفاز الذي طالما تشاجرنا على جهاز التحكم التابع له… فبدت لي شاشته المغلقة تعرض شريط أيامنا السابقة….
وفي كل قناة أرى امي..!

كانت الصالة لم تتغير كثيراً وكذلك المطبخ…. أما غرفة الجلوس وبقية المنزل…مروراً بغرفتي قد تغيَر..فبدت لي غرفتي…
تشبه غرفتي..!

كان والدي قد جدد الأثاث وأبدى التغييرات المناسبة ليبعث الراحة لأنفسنا مرة اخرى…
كما اعتقدت حينها….!

لم أحاول حتى إمساك مقبض الباب لغرفة والدتي,,,أخذت أجوب المنزل..واستعيد الذكرى فيسعد قلبي تارة..,ويبكي تارة اخرى…
مهما كان الحزن مخيِّم على المنزل إلا أنني في منزلي الذي قضيت فيه سنوات طفولتي…واسعد لحظات حياتي..
ويكفيني فقط,, أنني أتصرّف فيه بحرية..!
“حرية”!
في وقت لم يكن مناسب لمرورها بين ازدحام الأفكار في رأسي إلا أنها مرتني…!
فعادت هواجسها بشكل يختلف عمَا كانت..
فقد كَبٌرَت…
بكل بساطة ..
كَبٌرَت..!!
الم تعلموا أن الأحلام تكبر كما نكبر نحن..وتموت كما نموت نحن…!!

عندها بقينا في المنزل عدة أيام…اقترح فيها والدي على بدر أن يذهب معه….ليدرس بالقرب منه…
كما قال يريد أن يشهد تفوقه..ويفخر به عن أقربائه هناك…..
أو أقرباء زوجته..!
بدر خاض صراع جديد مع والدي….حتى خضع له مجبراً…..وسافر معه بعد أيام قلائل..
حينها كان حوار في ذاتي يتساءل..
- وأنا…!
- ماذا سيحل بي..!
- أيأخذون آخر عائلتي مني!
-بين إحساس وآخر.. شعرت بأنني نقطة أضاعها القلم على صفحات الورق..!
-أصبحت مجرد خربشات لجدران الزمن..!
لا احد يفكر فيني..!
- أين سأذهب…..وهل سأعود لخالتي مرة اخرى..!

سألني بدر قبل أن يفكر بالرحيل…وقف أمامي وكأنه قد استعد لخوض الحوار مرات عدة.. قبل أن يقول:
“اذا ماتبغين اسافر ماراح اسافر..واللي يصير يصير”
كنت سأقول نعم..لاتذهب…لاتتركني..
…لكنني قلت:
“خلاص…لازم تسمع كلامه و….(بترت جملتي لأنني لم أجد ما أُضيف..بدا لي كل شيء ناقص!”
ثم أضفت ابتسامة ميتة…
لأجل ألا يقع في صراعات مع والدي,,ويضيع مستقبله بيده..ويدي…,
لأجل سعادة آخر وأول من افكر فيه في دنياي…
نعم لا أحد..غيره..

طلبت منه ان يذهب,,
في وقت كنت في أمسّ الحاجة إلى وجوده…,
قلت الوداع,,في وقت صرخ كياني فيه لاتذهب..!
قلت نعم,,في وقت افترض علي أن أقول لا..,
قلت لا بأس وأنا اعني كلاَ..كلاَ…كلاَ…,
لكنـ…..رحل…,
هكذا بكل بساطة…
ذبلت أول وردة حاولت سقايتها فيني….
لم اصرخ..لم ابكي..لم أترجَى أحداً…
فقط أذعنت لما يحدث..وتقبلت ماقد يحدث!..

وها أنا الآن ..يكتمل بي العام الذي احتوى حزني ويتمي ووحدتي..
في منزل خالتي…مرغمة بإرادتي..!
استيقظ وأنام…
- بلا أمل في الحياة….
- بقلب محطم..يائس..رافضاً ذاك المسمى أبي..!
سؤال يغتصب وحدتي كلما اذكر ماحدث…..
- “هل كان يجب علي أن احبه…فقط لأنه أبي…!”
بت اشك أن قلبي معطوب…..
لولا حبي لأخي…وخالتي….واحترامي لابن خالتي الذي بدى كوالدته..سعيداً بعودتي…
لتيقنت ان قلبي معطوب…!
بالمناسبة…
لا اعني الجملة الأخيرة…!
بل سابقتها…فـ قبل سنتين غيَر مازن غرفته إلى غرفة قرب المجلس بالأسفل..
وذلك ليتسنى لي الخروج بحرية في ذلك الدور…
حرية لم اعرها اهتمام طالما لمى تشاركني المكان..!
لا ادري لما تذكرت الآن نظرة مازن ذلك اليوم قبل سنوات….
ياترى هل لازال يذكر ماقالته!
ليتني لا أعود هنا….
ذلك اليوم لم انم…كان بودي حينها … وبرغبة ملحّة ..
الكتابة..عن شعور…
المشردون..!!!
.
.
دخلت آخر مراحل الثانوية…
عُمْرِي اقترب جداً من الثامنة عشر….أظن ذلك…
فلم تعد هناك حفلات ميلاد..!
ربما الثامنة عشر..والذي كنت أتمناه حقاً هو عمري كله!
في لحظة يأس!
بدر سينهي عشرون عام من عمره ومازن لا ادري لكن أظن انه يكبرني بخمس
سنوات.. أما لمى فهي لم تغادر المرحلة المتوسطة..ولا أظن أنها ستغادرها
حالياً!
مرتني أيام خلال سنوات وحدتي..
كانت من أقسى أيام حياتي…فمن تلك الأيام تعلمت…
أن الكلمة لاتحتمل أكثر من معنى…
بعكس ماكنت اعتقده عندما ظننت أن للحرية معنى واحد!
وفهمت معنى اليتم بصورته المنفردة…!
يتيمة الأب والأم..!
ما أقسى قاموس الكلمات الذي قرأته مرغمة!
برغم صغر سني..إلا أن الحياة علمتني الكثير…عدا أنني اجهل أمراً واحداً يعنيني…
فـ كيف أصبح
سيَدة الحرية..!!
.ـ.
.ـ.

إذن…
كل ما افعله الآن..
هو لجوئي لمن لا ملجأ ولا منجى منه إلا إليه..
والحمدلله على كل حال…
ربما حتى الآن قصتي حزينة….,
وربما حتى الآن لا أحد يلحظ حزني..!
وألف ربما تتبع ربما…
جميعها دونت في رٌوزنامة تقوقعت في أحشائي..
.-.
ما”حدث” في منزل خالتي..
عذراً..
تمنيت أن اسرد هكذا..لكنه لم “يحدث” شيء..!
فالهوامش لاتعطي الكثير..!
عشرون شهراً أو تزيد…تتشابه أيامها…فلا تحدث تغيراً لجدولي اليومي..!
من القسوة أن أرى اليوم حلقة معادة من حلقات الأمس..!
.-.
زارني بدر مرة خلال هذا العام…ورحل من جديد..
لم ابكي منذ غيابه…لا لشيء لكنني كرهت الدموع…!
ما يشغلني هو دراستي لأهمية مرحلتي الأخيرة…ورواية كنت اختلس الفراغ من فراغي لأملأ سطر منها…لتحييني..!
أتخلص من بعضي فيها..فتملأني..!
أرثيها….فتبكيني..!
“بائعة الحزن”
ترتلني سطورها…وأتلوها بإتقان..!
يشبهني كثيراً…حرفها
إذ كنت أُشبهها كعنوان…!
.-.
كعادتي..
كل امتحان بالنسبة لي فاتح شهية للحروف…!
غداً لدي امتحان وسنتي الأخيرة تحتم علي مايجب علي..
لكن رغبتي المفاجأة بأن اعرض قصتي لعيون اخرى غير العيون الأربع الساخرة
خلقت فيني حماساً آخر…
أتممت إنزالها بمنتدى صديقة لي…

.-.
.-.
من قال أن للحزن نهاية..قد اخطأ…
ومن قال أن هنالك أصعب من الفراق قد أخطأ أيضاً…!
“بائعة الحزن”
بقلم: (انكسار الظل)
كانت أوَل مشاركاتي و خطوة اولى لجميع تلك الخطى التي تلتها..
بعد دقائق طويلة…
عدت لألقي نظرة…رأيت من يقرأ دون تعقيب…
شعرت باضطرابات في داخلي…كنت أتخيل صخب من عيون تلتف ردهات الورق..أكان طرب أم نشاز!
تحولت الصفحة في رأسي معركة جدال…لم يعد هناك حلفاء..!
أفكاري أبت الاستسلام وحروفي لاتزال في اشتباك!
محاولات التحاف ورقة صيَرها الوغى فيني فجأة ..
حلم استيطان محبرة..!!
انتشى حزني الغابر..فكرت في القادم…
آخ..منذ زمن لم افكر بالقادم… كنت أعود للوراء أعيش بين انثناءات انكساراتي!!
لم أجد أي تعقيب للقصة…
تسللت إحدى الخيبات إلى ذاتي
لتوقظ البقية!
فأنام….!
/
عند عودتي لها بعد مضي أيام…
“قصة مميزة”
“ننتظر القادم”
“رائع..استمري”
“اين البقية”
عندها…
دهشت…!
نعم ربما الدهشة سبقت البهجة..
ركضت لهاتفي لأتصل ببدر
سألت عن حاله على عجل…أنفاسي تتسابق كتنافس لحضور الخبر
“قوول مبروووك”
“تخرجتي؟”
“ههههه يازينك ساكت…يااربي ماتدري شلون مبسووطه قوول مبرووك”
“دووم ان شاءالله قوولي حمستيني”
“قصتي اللي قلتلك نزلتها بالمنتدى..تخيل كلهم مدحوني..شفت يعني قصتي ماتضحك…مو مثلكم”
“هههههههههه لو نزلتيها بقسم النكت وسمعتي الكلام بينبسطوون هههههه”
(تلاشت الفرحة قطبت حاجباي..بتصنع ربما!)
-”هاهاها بايخ…واصلاً انت مين عشان اخذ برايك”
-”افاا اجل ماراح اقراها؟”
“ااف (تذكرت فجاة ولأخرج من الموضوع) … بدر متى بتجي؟”
“ممم ان شاءالله بأول اجازة”
” ليت قبل”
“ماقدر وكذا تكون مناسبه للجميع حتى عمر”
(سكت ثم اضاف ضحكة طويلة)
-”هه شفيك؟”
-”ههههه تدرين عاد مقاطعني له يومين “
-”عمر؟”
-”ايه ههههههههههه”
-”احسن بس ليش؟”
-”هههه شوف هذي…هههه اوكي الذكي متصل علي قبل امتحان اشغلهم عشان يعيده يهدد وحالته صعبه..يقول لاتتصل علي…يازعم بيذاكر”
-”ههههه اوكي”
-”تعرفين نشبت له ويقطعها بوجهي ومن بكرة اتصل معصب اشوى اني ماني عنده
وقتها تخيلي اثر اتصالاتي فضت بطاريته وهو مايدري ومارن المنبه وراح عليه
الامتحان هههههه”
-”اف هههههه كله منك ليتك عنده وقتها عشان تتأدب”
واستمتعت كثيراً بهذه المكالمة..وأكثر ما أبهجني أن عمر هو عمر..تصرفاته ربما لم تتغير..
ربما اليوم منذ بدايته جميل..
/
/
/



مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com




مجتمع رائـــــــــد تـــــــــايـــــمــــــــــز
www.raedtimes.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عاشقة ينبوع الأحلام

avatar

عضو متميز

عضو متميز
معلومات إضافية
مشاركات مشاركات : 3448
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 11
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   السبت 30 يوليو 2011, 04:39

مشكووووووووووووووور ع الروااااااااااااااية الرووووعة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
امنة كمال

avatar

عضو متميز

عضو متميز
معلومات إضافية
مشاركات مشاركات : 865
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 3
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   السبت 30 يوليو 2011, 07:51

شكرا لك قصة مذهلة سلمت يداك يا اخي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عاشقة ريم

avatar

عضو متميز

عضو متميز
معلومات إضافية
مشاركات مشاركات : 2680
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 1
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   الأحد 31 يوليو 2011, 04:46

رااائعة
مشكووووووووووووور



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عاشقة ريم الجميلة

avatar

عضو متميز

عضو متميز
معلومات إضافية
مشاركات مشاركات : 653
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
التقيم : 0
•السـاعـة الـان•~| :
معلومات الاتصال
http://blakcat.forumarabia.com/
مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة الحرية الفصل الاول   الأربعاء 03 أغسطس 2011, 03:35

مشكور رواية روعة و قصة جميلة




شكرا يا عاشقة ينبوع الأحلام على الهدية الجميلة







و شكرا لصديقتي رآڹمٍٍآ & رۅۼآ >> على البيضة الجميلة







و ألف شكر لحياتي زهرة الأمل













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رواية سيدة الحرية الفصل الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع رائد تايمز :: ملتقى الادبـــــــــــــــــــــــي :: رسائل حب 2013 - رسائل 2013 - رسائل للجوال 2013 - رسائل للموبايل 2013 - messages love sms-

مواضيع ذات صلة